عوائد مالية ضخمة لمدريد وبطل نهائي دوري أبطال أوروبا

عوائد مالية ضخمة لمدريد وبطل نهائي دوري أبطال أوروبا

    أصبحت استضافة مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا تشهد منافسة كبيرة بين مدن "القارة العجوز" لدى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، نظرا للأرباح التي تجنيها في أيام معدودات.

    فنهائي التشامبينزليج ليس فقط مباراة كرة قدم سيتابعها الآلاف من الجماهير  مباشرة والملايين عبر شاشات التلفزيون، بل هي فرصة للمدينة التي تستضيف هذه المباراة لجني أرباح خيالية.

    والمباراة النهائية لهذا العام ستجمع، السبت، بين توتنهام وليفربول الإنجليزيين على ملعب واندا ميتروبوليتانو بمدريد، ومن المرتقب أن تبلغ العائدات نحو 133 مليون يورو منها 66 مليون يورو ستستفيد منها المؤسسات العامة والخاصة بالعاصمة الإسبانية.

    ومن المنتظر أن يكون قد حل بمدريد منذ، الخميس، وحتى السبت بين 60 ألف و70 ألف مشجع إنجليزي، في حين أن 34 ألفا منهم اشتروا تذاكر المباراة وكل واحد سينفق ما متوسطه 300 يورو خلال يومين على الأكل والشراب، ما قد يمثل إيرادات للمطاعم بنحو 18مليون يورو.

    وسيتضاعف سعر إقامة ليلة واحدة في الفندق إلى 3 مرات، فأمام هذا التدفق الجماهيري عملت شركات الطيران بتعزيز عروضها للزيادة في نسبة أرباحها، كما قررت شركة السكك الحديدية الإسبانية  توفير 300 ألف تذكرة إضافية بقطارات الضواحي لتسهيل تنقل الجماهير، تلافيا لأي نوع من الحوادث تفسد احتفالية نهائي التشامبينزليج.

    علي الجانب الآخر أرباح الفائز بالبطولة بين فريقي توتنهام وليفربول في المباراة التي ستجمعهم مساء اليوم علي ملعب واندا ميتروبوليتانو بمدريد حيث أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في يونيو الماضي على أن الفائز في نهائي دوري أبطال أوروبا سيحصل على 19 مليون يورو، أي 16 مليون و 800 ألف جنيه إسترليني، بما يعادل 21 مليون و 200 ألف دولار، بينما سيحصل صاحب المركز الثاني على 15 مليون يورو.

    وهذا بخلاف ما حصل عليه الناديين بالفعل في طريقهم إلى النهائي، فقد حصلوا فقط لتأهلهم من دور المجموعات على 15 مليون و 250 ألف يورو، بينما في كل جولة من الجولات الإقصائيه أُضيف لخزينة النادي ما بين 9.5 مليون يورو إلى 15 مليون يورو في كل دور يعبرون منه، أي بإجمالي يصل إلى 32 مليون يورو.

    إضافة إلى ذلك فقد بلغت كل نقطة حققها الجانبين في مرحلة المجموعات 900 ألف يورو، مما يعني أن ليفربول حصل على 8.1 مليون يورو، وتوتنهام قد حصل على 7.2 مليون يورو، وهذا يعني أنه إذا فاز يورجن كلوب بنهائي دوري أبطال أوروبا فسيحصل على 74.35 مليون يورو كإجمالي قيمة الجوائز المادية للبطولة، أي أكثر بقليل من 73.45 مليون يورو التي سيتحصل عليها توتنهام إذا فاز باللقب.

    وهناك مصدر مهم آخر لكسب المال لكلا الناديين عن طريق سوق البث والرعاة، وهو ما يحثث عائدات فعلية من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لحقوق التليفزيون، فقد قدرت هيئة إدارة كرة القدم الأوروبية أنه خلال موسم 2018-19 قد توفر 292 مليون يورو للتوزيع بين فرق دوري أبطال أوروبا المشاركة بناءً على قيمة سوق التليفزيون، وهو أعلى معدل في أنجلترا.
    أحمد سمير
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع يلا شوت نيوز | مشاهدة مباريات اليوم بث مباشر | كورة لايف اون لاين الجديد .

    إرسال تعليق